-->

Saturday, September 12, 2020




بلغت مبيعات السيارات في المملكة العربية السعودية في النصف الأول من العام الحالي 247 ألفاً و799 سيارة بزيادة 6.9٪ عن عام 2019 من ذات الفترة في حين ارتفعت اسعار السيارات بعد زيادة قيمة الضريبة المضافة الامر الذي ادي الي قلة الشراء والبيع بالاسواق والتوكيلات التجارية بالتالي انخفضت اسعار السيارات لجذب المزيد من المشترين وكانت السعودية ومصر البلدين الإيجابيين الوحيدين.

ووفقاً لتقارير شركات الأبحاث والتسويق العالمية يتوقع أن يستمر الانخفاض في الاسعار حتي عام 2022 لعدة أسباب منها: تطور البنية التحتية ورفع الحظر عن قيادة المرأة في الوقت الذي بلغت فيه قيمة السوق السعودي في 2018 أكثر من 11 مليار دولار.

وتشير الإحصاءات إلى أنه في عام 2019 بيعت في السعودية 528 ألفاً و883 سيارة ركاب مقارنة بعام 2018 الذي شهد بيع 403 آلاف و857 سيارة في حين بيعت في عام 2015 بالسوق السعودي 100 ألف و830 سيارة.

وتعد المملكة أكبر سوق لمبيعات السيارات وقطع غيار السيارات في الشرق الأوسط وتمثل ما يقدر بنحو 40% من جميع المركبات المباعة في المنطقة حيث استوردت في عام 2016 ما يقرب من مليون مركبة تشمل سيارات الركاب والمركبات التجارية والشاحنات الخفيفة.

This post have 0 Comments


EmoticonEmoticon

Next article Next Post
Previous article Previous Post

TOP-LEFT ADS