Saturday, June 13, 2020


مع بدء الدول الأوروبية رفع إجراءات الإغلاق التي فرضتها لمواجهة تداعيات كوفيد-19 يفكر الراغبون في السفر من السعودية وغيرها من دول العالم في قضاء إجازة الصيف في الوجهات السياحية التي تفتح أبوابها في صيف هذا العام، وخاصة بعد شهور من الإغلاق وتعد الوجهات الأوروبية من أفضل الأماكن التي يسعى أغلب السياح في العالم لزيارتها. وبعد جائحة كورونا تنظم كل دولة قواعدها الخاصة بها وجدولها الزمني الخاص لإعادة فتح حدودها الخارجية.

وبالنسبة للسياح السعوديين الراغبين في السفر لأوروبا في حالة السماح بالسفر الخارجي؛ ترصد سبق الدول التي تسمح باستقبال السياح ومنهم السعوديون في صيف 2020.

1- المملكة المتحدة :-
تسمح المملكة المتحدة بدخول السعوديين اعتبارًا من 8 يونيو الجاري ولباقي الجنسيات بالدخول، ولكن سيطلب من القادمين من الخارج التزام الحجر الصحي لمدة 14 يومًا وبشروط صارمة.

2- قبرص :-
فتحت قبرص حدودها في 9 يونيو للمسافرين القادمين من بعض الدول الأوروبية، وفي 20 يونيو الجاري سيتم السماح أيضًا للمسافرين من دول أخرى في أوروبا، وبالنسبة للسعوديين ترحّب قبرص بالدخول شريطة تقديم شهادة طبية تثبت خلو حاملها من كوفيد-19 وصادرة قبل 3 أيام من موعد السفر.

3- الدنمارك :-
قرّرت الحكومة الدنماركية إعادة فتح الحدود لاستقبال السائحين من أوروبا بدءًا من 15 يونيو، ويمكن للسياح من السعودية الدخول في 1 سبتمبر 2020.

4- إستونيا :-
بدأت في استقبال السياح من 15 مايو بتخفيف هذه القواعد بالنسبة للمواطنين من أوروبا، ومن 1 يونيو تسمح باستقبال السياح من الخارج، وسيتعيّن على القادمين أن يعزلوا أنفسهم لمدة أسبوعين.

5- اليونان :-
تفتح اليونان حدودها على ثلاث مراحل، وتبدأ المرحلة الثالثة التي تستقبل فيها اليونان السياح من السعودية والعالم في 1 يوليو، ويتم السماح بالرحلات الجوية الدولية من وإلى جميع المطارات في اليونان بشهادة الخلو من الفيروس.

6- إيرلندا:
تسمح إيرلندا للسياح من السعودية بالدخول بداية من 1 يوليو بشرط العزل الذاتي لمدة 14 يومًا عند الوصول.

7- إسبانيا:
وفقًا لقرار رئيس الوزراء: سيسمح بفتح الحدود والمطارات أمام السياح في 1 يوليو المقبل، وتستقبل المطارات السياح من السعودية شريطة شهادة بالخلو من فيروس كورونا تكون حديثة.

يذكر أن قطاع السياحة الأوروبي يمثّل أهمية قصوى بالنسبة لاقتصاد الاتحاد الأوروبي؛ إذ يمثل 10% من الناتج المحلي الإجمالي، و12% من الوظائف، وتكبد خسائر كبيرة بسبب إجراءات العزل المفروضة لاحتواء الوباء العالمي

This post have 0 Comments


EmoticonEmoticon

Next article Next Post
Previous article Previous Post

TOP-LEFT ADS